مراقبة الهواتف الذكية لأطفالك

مراقبة الهواتف الذكية لأطفالك

بمجرد حصول الأطفال على هواتف ذكية، يراود الآباء الكثير من الشكوك والقلق إزاء ما قد يفعله أطفالهم على الإنترنت، ولاسيما مع ازياد معدلات الإساءة الإلكترونية والمحتالين عبر الإنترنت والتنمر أو المحتوى الاباحي أو المروج لأعمال العنف والكراهية. إذا كنت تعتقد أن أطفالك غير معرضين للمخاطر الإلكترونية، أعد التفكير مرة أخرى. حيث ذكرت أحدث الدراسات أن الجرائم الإلكترونية بين الأطفال والمراهقين قد ازدادت في الآونة الأخيرة.

تساعد تطبيقات المراقبة الأبوية في الحد من المخاطر الإلكترونية الناجمة عن سوء استخدام الإنترنت من خلال التحكم في استخدام الهاتف ووقت استخدامه وتقييد الأنشطة المختلفة على هاتف أطفالك.

ساهمت برامج مراقبة الهاتف عن بعد في الحد من المخاطر الإلكترونية من خلال مراقبة تتبع كافة الأنشطة التي قد يقوم بها الأطفال على أجهزتهم اللوحية والخلوية مثل تقييد المكالمات ومراقبة الرسائل النصية والصوتية والصورية وسجل التصفح ومتابعة تحركاتهم المختلفة عبر تقنية تحديد الموقع باستخدام GPS، فضلًا عن حظر بعض المواقع الإلكترونية وتقييد ساعات استخدام بعض التطبيقات، إلى جانب تتبع مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات المراسلة الفورية.

mSpy™ – أفضل برنامج مراقبة الهاتف عن بعد

إحدى أهم تطبيقات الرائدة في مجال الرقابة الأبوية حيث يتيح للآباء متابعة أبناءهم ومراقبة استخدامهم لأجهزتهم الذكية واللوحية على حدٍ سواء؛ بما يضمن سلامة استخدام للإنترنت وعدم تعرضهم لأي مخاطر إلكترونية ممكنة. بدءًا من متابعة مواقع التواصل الاجتماعي والتطبيقات الدردشة الفورية حتى متابعة أطفالهم أثناء وجودهم خارج المنزل؛ حيث يقدم ميزة تتبع الموقع وتحديد باستخدام نظام تحديد الموقع GPS؛ بالإضافة لخاصية النطاق الجغرافي والذي يساعد الآباء على معرفة الأماكن التي قد يتواجد بها أطفالهم، مما إذا كانت أماكن آمنة أو خطرة – بناء على تحديد مسبق من قبل الآباء – وفي حال تعرضهم لأي خطر محتمل يتم إرسال التنبيهات فوريّا.
حيث يكون الآباء على إطلاع كامل حول كل ما يحدث أو قد يحدث مع أطفالهم، وهو ما يميز mSpy™ -برنامج مراقبة الهاتف عن بعد – أنه برنامج شامل ومتكامل يعزز ثقة الآباء بأبنائهم ويضمن سلامة استخدام الأطفال للإنترنت بأمان وفعالية.

مزايا تطبيق mSpy™ -أفضل برنامج مراقبة الهاتف عن بعد: –

– متوافق مع الأجهزة التي تعمل بنظام أندوريد وآيفون.
– سهل التثبيت والاستخدام.
– مراقبة كافة الأنشطة المختلفة على الإنترنت وتحديد الموقع.
– تلقي الإشعارات فوريا ويتم تحديث البيانات كل خمسة دقائق.
– دعم متعدد اللغات على مدار الساعة.
– مناسب لجميع الميزانيات وحزم اشتراك متنوعة.
– إمكانية إخفاء أيقونة التطبيق.

ما أهمية الرقابة الأبوية واستخدام برنامج مراقبة الهاتف عن بعد؟

لا تساعد تطبيقات الرقابة الأبوية الأطفال على الحفاظ على سلامتهم الجسدية من المخاطر التي قد تلحق بهم فحسب، بل تساعد أيضا على الحفاظ على صحتهم النفسية ومساعدتهم على تجاوز الإدمان على استخدام الإنترنت أو قضاء ساعات طويلة على الألعاب الإلكترونية ومحاربة الاكتئاب وتأكد من وصولهم لمحتوى ثري يعزز ثقتهم بأنفسهم ويُطور من قدراتهم ومن علاقاتهم الاجتماعية والتحصيلية. حيث أن استخدام الإنترنت لساعات معقولة يوميًا مع تنظيم وموازنة بين استخدام الهواتف الذكية والمتطلبات المدرسية يساهم بشكل كبير في تحسين أدائهم الدراسي.
كما يكون الآباء على إطلاع كامل حول ما يقوم به الأطفال أثناء استخدامهم الإنترنت من مكالمات ورسائل نصية ووسائط متعددة كالصور ومقاطع الفيديو مع معرفة لكل ما يبحثون عنه عبر الإنترنت، وتصفح سجل البحث وتعقب الكلمات المفتاحية وفلترتها ومنع استخدام بعض البرامج أو المواقع الإلكترونية. إلى جانب تحديد الموقع الحالي وتلقي اشعاراتٍ دورية في حالات الطوارئ أو وقوع أي خطر.

ما هي المخاطر الإلكترونية التي قد يواجهها الأطفال؟

● المحتوى الجنسي والإباحي – في ظل غياب الرقابة القانونية على بعض المواقع الإباحية والجنسية المنتشرة عبر الإنترنت قد يكون طفلك عرضة لمشاهدة أو تصفح مواقع اباحية أو التواصل مع أشخاص مختلين وغير جديرين بالثقة.
● الاحتيال – مع اتساع عدد التطبيقات والمواقع التواصل يسهل وصول هؤلاء لطفلك واستغلاله.
● التنمر والانتحار أو مشاهد مواد ومحتوى مروج للعنف والانتحار والكراهية.
● التعامل مع مروجي المخدرات والإعلانات المضللة.
● سرقة الهوية الشخصية والانتحال.

Leave a Comment